التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

مميزة

تعليقةٌ على مقطع لصاحب المرتعة العلمية في البحرين، منشورٌٍ بعنوان: احتفال الصحابة بالنبي صلى الله عليه وسلم

الحمد لله مُحِقِّ الحقِّ ، مبطلِ الباطلِ ، هادِي الخلْقِ بما نزّل مِن كلماته ، والصلاةُ والسلامُ على السراج المنير ، والهادي البشير ، المُعلمِ الناسَ الخيرَ فكان رحمةً مِن رحماتِه ، أما بعد: فلا يزال الناسُ يُحْدِثُون البِدَعَ ، ويقومِ فيهم قائمون لا يُرشدون إلى التمسّك بالهديِ النبوي ، ولا ينصحون للناسِ بالاقتصار على خير عملٍ ، عملِ نبينا صلى الله عليه وآله وسلم ، ولا يحثّون على الاقتصاد في السنّة دون التكثّرِ بالبدعة ، ولا على لزومِ الجماعة التي هي ما كان عليه النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأصحابُه ، ومِن ذلك ما ظهر لنا في البحرين بأخَرَةٍ مما يُسمى بالمَرتعة العلمية ، التي انتشر لصاحبها عدة مقاطع ومقالات فيها ما فيها .. ومنها ما خرج قبل مدةٍ مِن مقطعٍ يزعم فيه صاحبُ المرتعة أن الصحابة -رضوان الله عليهم- قد احتفلوا بمولد نبينا صلى الله عليه وآله وسلم ، مستدلًّا بحديثٍ -يأتي الكلام عليه وبيانُه- ووقع باستدلاله به في مهاوٍ ، منها: 1- أنه كتمَ ألفاظَ الحديث الأخرى التي لا تُساعِدُه على مطلوبِه في تقرير بدعته. 2- ثم حمَّلَ الحديثَ من المعنى ما لم تسبقْه إليه الأئمة ، وخالفَ فيه سبيلهم في

آخر المشاركات

يهود على تَلَّة الحِدِّ شَرْقِيَّ مطارِ البحرين!

تعجيلُ القَيدِ قبلَ فِرارِ الصيد!

فكُّ الارتباط بين المذاهب الأربعة والعقيدة الأشعرية

الإحزانُ المستساغُ ، والذي لا يُساغ

أحاديثُ قصيدة: وطاوي ثلاثٍ ..

ابتهالاتي إليك ..

ما كتبتُ عن الفراغ ..

المُبحِرُ إلى المجهول! ..

قصيدة: تمهَّل لا أطيقُ أنا الوداعا ..

من مذكرات زوجة دوستويفسكي ..